الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
 صدور كتاب : "صفحــات من تـاريخ تبسـة - القديم و الحديث -" عن دار هومـة للطّباعة و النشر و التوزيع ـ بوزريعة الجزائر العاصمة .
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع | .
 

 حكم زكاة الحلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سليلة الغرباء
Admin


عدد الرسائل:
6147

الموقع:
جنة الفردوس بإذن الله

تاريخ التسجيل:
19/05/2009


مُساهمةموضوع: حكم زكاة الحلي   الجمعة 24 يونيو 2011 - 7:09

بسم الله الرحمان الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياك الله شيخنا الفاضل

قرأت هنا حكم زكاة
حليّ الذّهب والفضّة

ومما سمعته من مشايخ في برامج تلفزيونية وغيرها أن زكاة الذهب فيها خلاف كما أشرت أنت في الموضوع أعلاه ، وسمعت أن الأحاديث المذكورة هي أحاديث منسوخة ، والحكم في زكاة الحلي الملبوس (( لا زكاة فيه )) والله أعلم

فأنا أريد وبعض الاخوات شرحا مبسطا أكثر لنفهم: هل من بيدها خاتم تزكي عليه ، وهل الزكاة على كل قطعة ملبوسة كما جاء في الأحاديث المذكورة في النص تحت العوان أعلاه أم حتى يجتمع النصاب ويحول الحول ؟



نريد مزيدا من الشرح المبسط بارك الله فيك وفي أوقاتك ،


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو سلمى رشيد



عدد الرسائل:
520

العمر:
43

تاريخ التسجيل:
26/01/2009


مُساهمةموضوع: رد: حكم زكاة الحلي   السبت 25 يونيو 2011 - 23:53

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه من والاه

أما بعد
ألم يسرد الشيخُ حفظه الله في الرابطِ الذي أشرتي إليه أحاذيثَ نبوية
خاصة بالحلي التي تلبسها المرأة ؟
ومنها
ما رواه أحمد وأبو داود - واللّفظ له - عن عبدِ الله بن عمرو رضي الله عنه: أَنَّ امْرَأَةً أَتَتْ رَسُولَ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم، وَمَعَهَا ابْنَةٌ لَهَا، [b]وَفِي يَدِ ابْنَتِهَا مَسَكَتَانِ[1] غَلِيظَتَانِ مِنْ ذَهَبٍ، [/b]فَقَالَ لَهَا: (( أَتُعْطِينَ زَكَاةَ هَذَا ؟ )) قَالَتْ: لَا. قَالَ: (( أَيَسُرُّكِ أَنْ يُسَوِّرَكِاللهُ بِهِمَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ سِوَارَيْنِ مِنْ نَارٍ ؟)).

قال: فَخَلَعَتْهُمَا، فَأَلْقَتْهُمَا إِلَى النَّبِيِّ صلّى الله عليه وسلّم، وَقَالَتْ: هُمَا للهِعَزَّ وَجَلَّ وَلِرَسُولِهِ.

ورواه الترمذي والدّارقطني بلفظ:

أَنَّ امْرَأَتَيْنِ أَتَتَا رَسُولَ الله صلّى الله عليه وسلّم[b]وَفِي أَيْدِيهِمَا سُوَارَانِ مِنْ ذَهَبٍ[/b]، فَقَالَ لَهُمَا: (( أَتُؤَدِّيَانِ زَكَاتَهُ ؟))، قَالَتَا: لَا. فَقَالَ لَهُمَا رسولُ اللهِ صلّى الله عليه وسلّم: (( أَتُحِبَّانِ أَنْ يُسَوِّرَكُمَا اللَّهُ بِسُوَارَيْنِ مِنْ نَارٍ ؟)) قَالَتَا: لَا. قَالَ: (( فَأَدِّيَا زَكَاتَهُ )).

قال الخطّابي رحمه الله في قوله صلّى الله عليه وسلّم: ((أَيَسُرُّكِ أَنْ يُسَوِّرَكِ اللَّهُ بِهِمَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ سِوَارَيْنِ مِنْ نَارٍ ؟!)):" إنّما هو تأويل قوله عزّجلّ:{يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ}" اهـ.

3- ما رواه أبو داود والدّارقطني عن عائشةَ رضي الله عنها قالت:

دَخَلَ عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم، فَرَأَى [b]فِي يَدَيَّ فَتَخَاتٍ[2]مِنْ وَرِقٍ، [/b]فَقَالَ: (( مَا هَذَا يَا عَائِشَةُ ؟)) فَقُلْتُ: صَنَعْتُهُنَّ أَتَزَيَّنُ لَكَ يَا رَسُولَ اللهِ. قَالَ: (( أَتُؤَدِّينَ زَكَاتَهُنَّ ؟)) قُلْتُ: لَا، أَوْ مَا شَاءَ اللهُ. قَالَ: (( هُوَ حَسْبُكِ مِنْ النَّارِ )).

قِيلَ لِسُفْيَانَ الثّوري: كَيْفَ تُزَكِّيهِ ؟ قَالَ: تَضُمُّهُ إِلَى غَيْرِهِ.

قال الخطّابي في معالم السّنن (3/176):" والغالب أنّ الفتخات لا تبلغ بانفرادها نصابا، وإنّما معناه: أن تضُمّ إلى بقيّة ما عندها من الحُليّ، فتُؤدّي زكاتها فيه "اهـ.

ما رواه أحمد بإسناد حسن عن أسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ قالت:

دَخَلْتُ أَنَا وَخَالَتِي عَلَى النَّبِيِّ صلّى الله عليه وسلّم، وَعَلَيْنَا أَسْوِرَةٌ مِنْ ذَهَبٍ، فَقَالَ لَنَا: (( أَتُعْطِيَانِ زَكَاتَهُ ؟)) فَقُلْنَا: لَا. قَالَ: (( أَمَا تَخَافَانِ أَنْيُسَوِّرَكُمَا اللَّهُ أَسْوِرَةً مِنْ نَارٍ ؟! أَدِّيَا زَكَاتَهُ )).
* * *
يا أختي الفاضـــلة
أليس هذه الحاديث النبوية صريحة في كون تلك الحلي مما كانت تلبسه النساء؟
؟
وأعتذر على التقدم بين يدي الشيخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الحليم توميات



عدد الرسائل:
537

تاريخ التسجيل:
23/03/2009


مُساهمةموضوع: رد: حكم زكاة الحلي   الإثنين 27 يونيو 2011 - 8:49

الحمد لله، والصّلاة والسّلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أمّا بعد:
وبارك الله في الأخ الفاضل أبي سلمى، وزاده توفيقا.
أمّا عن سؤالك - حفظك الله - فقد تضمّن ثلاث نقاط:
1- النّقطة الأولى:
قولك عمّن نقلت - حفظك لله - عن مسألة زكاة الحُلِيّ:" فيها خلاف ".
فلا بدّ أن نعلم أنّه يجب علينا الاستدلال بالإجماع والاتّفاق، لا بالخلاف، وكثيرا ما صارت تتردّد هذه الكلمة ( في المسألة خلاف )، وقد قال الإمام الشّاطبيّ رحمه الله فقال في كتابه العظيم "الموافقات ":
" صار الخلاف في المسائل معدوداً في حجج الإباحة، ووقع فيما تقدّم وتأخر من الزّمان الاعتمادُ في جواز الفعل على كونه مختلفاً فيه بين أهل العلم !"اهـ.
والموقف الصّحيح في مسائل الخلاف له حالتان:
الحالة الأولى: أن يتبيّن لنا الرّاجح، اعتمادا على الدّليل الصّحيح، والنّظر الصّريح.
فهناك يعمل بما ترجّح لديه، ولا عتاب عليه.
الحالة الثّانية: ألاّ يستطيع معرفة الرّاجح في المسألة، لتكافئ الأدلّة، أو لعجزه عن التّرجيح.
فهناك يجب عليه التوقّف، والاحتياط، دون الإباحة؛ لأنّه لو
أخذ بالإباحة يكون قد حكم بأنّ المسألة هو الجواز.
قال النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: (( دَعْ مَا يَرِيبُكَ إِلَى مَا لاَ يَرِيبُكَ )).
وقال صلّى الله عليه وسلّم: (( إِنَّ الْحَلَالَ بَيِّنٌ، وَإِنَّ الْحَرَامَ بَيِّنٌ، وَبَيْنَهُمَا مُشْتَبِهَاتٌ لَا يَعْلَمُهُنَّ كَثِيرٌ مِنْ النَّاسِ، فَمَنْ اتَّقَى الشُّبُهَاتِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ، وَمَنْ وَقَعَ فِي الشُّبُهَاتِ وَقَعَ فِي الْحَرَامِ )).
لذلك قال الخطّابي رحمه الله بعد عرضه لأدلّة الفريقين في "معالم السّنن" (3/179)
" الظّاهر من الكتاب يشهد لقول من يوجبها، والأثر يؤيّده، ومن أسقطها
ذهب إلى النّظر ومعه طرف من الأثر، والاحتياط أداؤها، والله أعلم "اهـ:

2- النّقطة الثّانية:
أمّا قولك:" وسمعت أنّ الأحاديثَ المذكورة هي أحاديث منسوخة ".
فالقول بالنّسخ ضعيف؛ لأنّ للقول بالنّسخ شرطين: 1- التّعارض 2- ثمّ معرفة المتقدّم من المتأخّر.
وفي هذه المسألة ليس هناك ما يُعارض الأحاديث الموجِبة.
ولا يُعلم المتقدّم من المتأخّر، بل الظّاهر من الأحاديث الموجِبة أنّها كانت بآخر المرحلة النبويّة.

2- النّقطة الثّالثة:
أمّا قولك:" هل من بيدها خاتم تزكي عليه ؟ وهل الزكاة على كل قطعة ملبوسة كما جاء في الأحاديث المذكورة في النصّ ؟ "
فالجواب مذكور في البحث، فقد قيلَ لِسُفْيَانَ الثّوري: كَيْفَ تُزَكِّيهِ ؟ قَالَ: تَضُمُّهُ إِلَى غَيْرِهِ.
وقال الخطّابي في معالم السّنن (3/176):" والغالب أنّ الفتخات لا تبلغ بانفرادها نصابا، وإنّما معناه: أن تضُمّ إلى بقيّة ما عندها من الحُليّ، فتُؤدّي زكاتها فيه "اهـ.
والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طه أبو البراء



عدد الرسائل:
246

تاريخ التسجيل:
05/05/2010


مُساهمةموضوع: رد: حكم زكاة الحلي   الإثنين 27 يونيو 2011 - 12:48

الحمد لله، جزاك الله خيرا شيخنا على الجواب
وجزى الله خيرا الأخ أبا سلمى
وجزى الله خيرا الأخت صاحبة السؤال فهو مهم فعلا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف الجزائري
Admin


عدد الرسائل:
2754

الموقع:
http://nebrasselhaq.com/

تاريخ التسجيل:
21/01/2009


مُساهمةموضوع: رد: حكم زكاة الحلي   الإثنين 27 يونيو 2011 - 19:47

جزاك اله خيرا شيخنا الفاضل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nebrasselhaq.com/
سليلة الغرباء
Admin


عدد الرسائل:
6147

الموقع:
جنة الفردوس بإذن الله

تاريخ التسجيل:
19/05/2009


مُساهمةموضوع: رد: حكم زكاة الحلي   الأربعاء 29 يونيو 2011 - 7:25

بارك الله فيكم جميعا وجزى الله الشيخ خيرا وحفظه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

حكم زكاة الحلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منــــتديات تبسة الإســـــلامية :: الأســئلة والإستفســارات :: الأسئلة المُجاب عنها-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع